دنيا المسرح

مهرجان الشارقة القرائي للطفل

 

أ.د. حمدى الجابرى

 سأصدق أن مهرجان الشارقة القرائي للطفل فى ابريل قد أصبح أهم مهرجان لكتب الأطفال في المنطقة العربية ..

 وأثق أنه يتم كالعادة بحضور نخبة عربية وعالمية من الكتاب والناشرين والرسامين ومختلف العاملين في قطاع النشر الموجه للطفل.

 وأكيد سيكون ضمن فعالياته بعض الورش والندوات التي تناقش قضايا تتعلق بعالم النشر للأطفال والناشئة .

ومع توالى أخبار المهرجان تذكرت مشاركة المركز القومى لثقافة الطفل أثناء رئاستى له فى نفس المهرجان أو  مهرجان آخر مشابه أيضا فى .. الشارقة .. أيامها اعتذرت عن السفر وكلفت رئيسة الوفد بإهداء مجموعة كبيرة من مطبوعات المركز وبينها كتب الأطفال الى إدارة المهرجان لكى يتم الإستفادة منها فى أنشطة ومحاور المهرجان فى السنوات التالية .. وعلى رأسها طبعا مناقشة القضايا التى تتعلق بعالم النشر للأطفال والناشئة ..

 ورغم ذلك ، نفس الأمر مستمر من عشرين سنة والى اليوم .. مهرجان وضيوف وورش وندوات وكثير من الأبحاث والأحاديث والكلام بل والشكوى من حال الطبع والنشر  والتوزيع .. وكتاب الطفل على حاله .. وربما يستمر نفس الأمر لعشرين سنة قادمة أيضا ..

 أظن - وهنا بعض الظن ليس اثما - أنه يمكن لنفس الجهة فى الشارقة التوقف لإلتقاط الأنفاس وتكليف من تشاء من المشاركين الدائمين فى المهرجان بـ ( تجميع) الآراء والأبحاث وملخصات المحاور والورش والندوات فى الأعوام السابقة وتخصيص المهرجان القادم لدراستها والعمل على إزالة ما قد أعاق تنفيذها خلال السنوات الماضية .. وهذا أيضا سيكون فرصة للتغطية الإعلامية والتصوير والحديث عن الأطفال وعالمهم وكتابهم .. وربما يكون هذا هو الجديد والجاد والمفيد فى هذه المناسبة السنوية .. ولو مرة ..

 ومع الإعتراف طبعا بمحاولة القائمين على المهرجان القرائى للأطفال للبحث عن أى جديد يثرى المهرجان .. ما هو الثراء المحتمل من تتويج المهرجان بالنجمة حنان ترك وماهى علاقتها أصلا بعالم الطفل وكتابه ومسرحه ؟

 ومع كل الاحترام والتقدير للمهرجان وأهله وللنجمة ، الحقيقة هى أن كل علاقة حنان ترك بالطفل ومسرحه ليس أكثر من تجربة مسرحية للأطفال قامت ببطولتها لعدة أيام فى الكويت وحلت محلها بعد سفرها الممثلة الكويتية منى شداد .. و.. أتذكرها جيدا فقط لأنها من تأليفى .. 

أنت هنا: دنيا المسرح مهرجانات مهرجان الشارقة القرائي للطفل