دنيا المسرح

ألم قديم لملحن وانسان كبير ..

الملحن إبراهيم رجب: القنوات الأرضية و(دريم) حذفت اسمي من فوازير (الخاطبة) و(فطوطة)

    ريهام جودة   

قبل سنوات طويلة كانت فوازير نيللي طقساً رمضانياً لا يتخلي المشاهد عن متابعته، وكان رمضان لا يحلو دون الاستعراضات والمسابقات التي ارتبط بها الجمهور وحفظها عن ظهر قلب، والآن لم يبق من هذه الفوازير سوي إعادة لحلقاتها علي القنوات المختلفة.. وأيضاً تجاهل بعض صناعها وعناصر نجاحها من قبل المسؤولين علي هذه القنوات، وهو ما يعاني منه الملحن إبراهيم رجب الذي أبدي لـ (المصري اليوم) استياءه من تجاهل حقه المادي والمعنوي في كتابة اسمه علي تتر فواز(الخاطبة) التي قدمتها نيللي عام

١٩٨٢، وقال رجب: الفوازير تعرض علي عدة قنوات بالتليفزيون المصري حالياً وعليها اسم ملحن واحد فقط هو عبدالعظيم عويضة، بينما كانت وقت تقديمها وبينما كان مخرجها فهمي عبدالحميد علي قيد الحياة تذاع بأسمائنا علي التتر، ولا أدري من عبث بالتتر؟، ولقد لجأت إلي نقابة الموسيقيين وجمعية المؤلفين والملحنين لكن المسؤولين بها ردوا علي: (إحنا بندافع عن فلوسكم مش أساميكم)! وحين توجهت بشكاوي عديدة إلي التليفزيون وجدت تجاهلاً كبيراً كأنني من سكان الدويقة، حيث حرموني من حقي المادي والمعنوي وأضاعوا مجهودي.

إبراهيم رجب الذي لحن أغاني شهيرة في عدد من الأفلام منها (سواق الهانم) وأغنية (أنا بيه) التي غناها أحمد زكي في (البيه البواب) إلي جانب مسرحيتي (البرنسيسة) و(خد الفلوس واجري) ذكر أنه تعرض للموقف نفسه مع فوازير (فطوطة) التي تذيعها قناة دريم (١) يومياً طوال رمضان في السادسة والنصف حيث يبث التتر دون اسمه رغم مشاركته في تلحين بعض حلقاتها، وقال: كل المؤلفين والملحنين الذين شاركوا في الفوازير ومنهم محمد قابيل وهاني شنودة وأحمد صدقي أسماؤهم موجودة ما عدا اسمي ولا أعلم السبب أيضاً.

رجب أكد أن ابتعاده عن تقديم أعمال جديدة يرجع إلي أن المطبخ الفني(بقي ريحته وحشة) علي حد وصفه.

 

المصرى اليوم٢٨/ ٩/ ٢٠٠٨

أنت هنا: دنيا المسرح شخصيات وأحداث ألم قديم لملحن وانسان كبير ..