دنيا المسرح

تكريم النفيسى فى الكويت

  

عندما يكون التكريم غير متوقعا وبدون مصلحة فانه يعنى الكثير لمتلقيه ومانحه وللجمهور ، ولذلك اسعدنى تكريمى فى يوم المسرح العالمى وأكثر تكريم النجم الجميل طارق دسوقى فى أول زيارة له للكويت .. وتكريم الدكتور عثمان عبد المعطى فى مهرجان والدكتورة مديحة ابراهيم فى مهرجان (الكويت مركز عربى للنص المسرحى) فى دورته الثانية والذى قدم لمسة وفاء رائعة بتكريم النجم الكويتى الراحل خالد النفيسى فى حضور نجم الكويت محمد المنصور وأمين المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر فيصل الدويش ومجموعة من رجال الصحافة والاعلام بجانب أثرياء المادة والفكر من رجال الأعمال رعاة الثقافة السفير ابراهيم البغلى والدكتور مصطفى بهبهانى ..

طبعا كان لابد أن تحضر اللقاء ذكريات العمر الجميل التى ربطت بيننا فى المعهد العالى للفنون المسرحية فى الكويت والقاهرة والآمال وبعض التجارب المسرحية التى عشت حلم كل منهم بها واسعدتنى الأيام بمشاهدة تحقق بعض منها ..

أما رئيس اللجنة العليا للمهرجان الفنان القديم محمد الخضر فانه يستحق تقدير خاص ليس فقط لوفائه الجميل لرواد المسرح والنقد فى الكويت ولمساهماته الكبيرة فى المسرح المدرسى منذ زمن بعيد ولكن أيضا لحرصه على تأكيد أهمية إثراء الحركة المسرحية بابداعات المؤلفين فى مسابقة النص المسرحى العربى وقد فاز فى هذه الدورة كل من : محمد راشد الحملى - د.ناديا القناعى - د. فاطمة رمضان - عباس الحايك - غدير الخضر - فجر صباح الخضير.

                                                           أ.د. حمدى الجابرى                                                                  - - - -

 

د. بدر الدويش 

لمسة وفاء تكرم خالد النفيسي

 تقديرا وتكريما لمسيرته الفنية الطويلة، وبصماته الثرية في الحركة الفنية في الكويت والوطن العربي، احتفت الدورة الثانية لمهرجان (الكويت مركز عربي للنص المسرحي) بالفنان الراحل خالد النفيسي يوم أمس الأول في مركز عبدالعزيز حسين في منطقة مشرف، تحت رعاية وحضور الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة والمسارح د. بدر الدويش، إلى جانب مجموعة من الفنانين والإعلاميين وضيوف الكويت من جمهورية مصر العربية، بينهم الدكتور حمدي الجابري، الدكتور عثمان عبدالمعطي، د.مديحة ابراهيم، مصطفى الأدور، طارق الدسوقي، وقدم فقرات الحفل منصور الهاجري.

في البداية، ألقى د. الدويش كلمة بين خلالها أن الراحل خالد النفيسي يعتبر أحد رواد المسرح والدراما الإذاعية والتلفزيونية في الكويت والعالم العربي، ومن الفنانين الذين أسهموا بعطائهم الزاخر على مدى نصف قرن من العطاء والإبداع، لافتا إلى أنه أحد الأعمدة التي أرست قواعد الفن التي تخدم المجتمع، مستشهدا في الكثير من الأعمال الفنية التي قدمها من المسرحيات والمسلسلات والأوبريتات والأعمال السينمائية والإذاعية.

رائد مسرحي

أشار الدويش إلى أن الراحل النفيسي كان إداريا ناجحا لكونه أحد مؤسسي فرقة المسرح العربي مع عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج وغانم الصالح وحسين الصالح وجعفر المؤمن وآخرين، مبينا أنه من النجوم الذين لا يغيبون عن الذاكرة وإن غادروا مسرح الحياة.

الفائزون بالجوائز

توالت عدة كلمات، حيث ألقى عبدالمحسن البغلي كلمة نيابة عن السفير إبراهيم البغلي، كما تحدث
د. مصطفى بهبهاني، الفنان المصري طارق دسوقي ومصطفى الأدور، وأعلن رئيس لجنة تحكيم النصوص الزميل محبوب العبدالله عن الفائزين بالجوائز وهم: محمد الحملي عن مسرحية (سافانا)، د. نادية القناعي عن مسرحية (عشاء مع غودو)، المحامية فاطمة رمضان في مسرحية (نور والجن)، كما فاز عباس الحايك عن مسرحية (جزيرة الأحلام)، غدير الخضر عن مسرحية (مدينة الفئران)، و (للأطفال مع التحية) لفجر صباح الخضر.

وعرض فيلم وثائقي يرصد مسيرة الفنان الراحل خالد النفيسي من أعماله الفنية التي لا تزال راسخة بذاكرة الجمهور الكويتي والعربي، كما عرض مشاهد تلفزيونية مسجلة لشهادات من رفاق دربه،
وتم تكريم: عبدالعزيز السريع، إبراهيم الصلال، علي المفيدي، غانم الصالح، عايشة إبراهيم، حسين غلوم (مهدلي) وخالد العبيد.

 المنصور في (قضاة عظماء)

في معرض كلمته أكد الفنان طارق دسوقي أن الفنان محمد المنصور وافق على المشاركة في بطولة المسلسل المصري (قضاة عظماء)، المقرر عرضه فضائيا خلال شهر رمضان المقبل إلى جانب عدد كبير من الفنانين من مصر ومن عدة دول عربية بينهم: أحمد عبد العزيز وطارق دسوقي وأشرف عبد الغفور وأحمد ماهر وكمال أبورية وجمال عبد الناصر وغسان مسعود وأيمن زيدان وأحمد منير، وهو من تأليف وإخراج عبد القادر الأطرش، ويتكون من  30 حلقة.

القبس -المحرر الفني

 28 مارس، 2017

- - - 

(لكويت للنص المسرحي) … أضاء (ليلة خالد النفيسي) – مسرح

الراى

لا تزال ذكرى الفنان القدير الراحل خالد النفيسي تضوع في كل مناسبة فنية وكيف تذرو الرياح هرماً فنياً قدم الكثير من الأعمال التلفزيونية والمسرحية الخالدة، التي ظلت عالقة في ذاكرة الجماهير جيلاً بعد جيل؟!

فبعد مرور 11 عاماً على رحيل (بوصالح)، وهو الاسم الذي اشتهر من خلاله في المسلسل الشهير (درب الزلق)، يبقى النفيسي في وجدان كل عاشق للفن الأصيل.

في الدورة الثانية من مهرجان الكويت مركز عربي للنص المسرحي، أقيم مساء أول من أمس في مركز عبدالعزيز حسين بمنطقة مشرف، ليلة تكريم الفنان الراحل خالد النفيسي.

شهد المركز حضور حشد جماهيري غفير، من الفنانين والإعلاميين، عطفاً على محبي النفيسي ورفقاء دربه، إلى جانب كوكبة من الشخصيات العامة، وغيرهم ممن حرصوا على الحضور في وقت مبكر.

ويُحسب لرئيس اللجنة العليا للمهرجان محمد الخضر تنظيم هذا التجمع الفني، الذي يعيد إلى الأذهان أبرز ما قدمه الفنان الراحل في مسيرته الفنية، كما تخلل الحفل عدد من الفقرات والمسابقات.

بعد السلام الوطني، ألقى الأمين العام لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدر الدويش كلمة بهذه المناسبة، استعرض من خلالها مسيرة الفنان الراحل خالد النفيسي، لافتاً إلى أن النفيسي يعد واحداً من رواد المسرح والدراما الإذاعية والتلفزيونية، وأحد الفنانين المميزين على مدى نصف قرن، كاشفاً عن أبرز الأعمال التلفزيونية والمسرحية منها (صقر قريش)، (عشت وشفت)، (الكويت سنة 2000) و(دقت الساعة) وغيرها الكثير، منوهاً إلى البصمة الكبيرة التي وضعها النفيسي في السينما، من خلال مشاركته في فيلم (الصمت)، إلى جانب مشاركته في بعض الأوبريتات التي تعكس التراث الكويتي منذ عهد الاستقلال وحتى اليوم، لافتاً إلى أن الفنان الراحل نموذج من العطاء، الذي لا يمكن أن يُمحى من الذاكرة الفنية الكويتية، مختتماً كلمته بالقول: (يبقى النفيسي حاضراً لا يغيب… وسيظل مؤثراً وموجوداً بيينا إلى الأبد).

في السياق ذاته، استذكر عدد من الفنانين مآثر ومناقب الفنان خالد النفيسي، حيث أكد الدكتور أنطوان بارا أن النفيسي ترك بصمة واضحة في المسرح الكويتي، إلى جانب شخصية «بو صالح» في مسلسل (درب الزلق)، مردفاً: (الراحل قدم وتقلب في شخصيات متعددة، أداها بتمكن وأظهر إبداعاته، التي تحولت مع الزمان إلى أيقونات). بينما أكد الدكتور مصطفى بهبهاني أن النفيسي سيبقى خالداً في ذاكرة الزمن، مشيداً في الوقت ذاته في الدورة الثانية من المهرجان. وقال بكلمات مقتضبة للغاية: (اهتمامنا في المجال المسرحي يدل على الحضارة الثقافية في الكويت).

على صعيد آخر، عبّر الفنان المصري طارق دسوقي عن فرحته العارمة بزيارته البلاد، مشيراً إلى أنه لقي حفاوة بالغة منذ أن حط رحاله على أرض الكويت، وقال: (لا أشعر بالغربة على الإطلاق، فأنا هنا بين ناسي وعشيرتي وهذا ليس بجديد، واسمحوا لي أن أنقل لكم تحيات وزارة الثقافة المصرية).

في غضون ذلك، قُدمت فقرة تاريخية ومقتطفات تسجيلية من أعمال الراحل، وبعض شهادات الوفاء لرفقاء درب النفيسي، حيث عُرضت جميعها على شاشة المسرح، وكان من بين المتحدثين الفنان حسين غلوم (مهدلي) والإعلامي محبوب العبدالله والفنان إبراهيم الصلال وكذلك المخرج حسين المفيدي والإعلامي أنطوان بارا والفنان عبدالعزيز السريع.

على جهة أخرى، أعلنت أسماء الفائزين بجوائز مسابقة النصوص، وهم محمد راشد الحملي ونادية القناعي وفاطمة رمضان وعباس الحايك وغدير الخضر وفجر الخضير. كما تم تكريم عدد من المسرحيين، وهم عبدالعزيز السريع وإبراهيم الصلال وعلي المفيدي وغانم الصالح وعايشة إبراهيم وحسين غلوم وخالد العبيد، فضلاً عن ضيوف المهرجان، وهم الدكتور حمدي الجابري والدكتور عثمان عبدالمعطي والدكتورة مديحة إبراهيم ومصطفى الأدور والفنان طارق دسوقي ، وجميعهم من دولة مصر.

 

الراي - فنون - March 28, 2017 

أنت هنا: دنيا المسرح شخصيات وأحداث تكريم النفيسى فى الكويت